أطفالنا وسفينة اليوتيوب! - سمر المقرن


أبحرت سفينة اليوتيوب في سماء الدنيا عام 2005م، وقد حددت إدارتها اشتراطات خاصة بأن محتويات ثالث أكبر موقع في عالم الإنترنت بعد موقعي جوجل والفيس بوك لمن هم أكبر من 13 عاماً، ورغم ذلك فالواقع حطَّم تلك الاشتراطات وضرب بها عرض الحائط، مما جعل ملايين الأطفال حول العالم يقعون فريسة سهلة لما يُبث عبر تلك
iNewsArabia.com > رأي > الجزيرة | رأي