اعتذار القرني - عبدالعزيز السماري


أثار اعتذار أحد رموز الصحوة الدينية، كما يُطلق عليها، عاصفة من الجدل، وكان محور الاعتذار أن الصحوة ضيقت على المجتمع، وفتحت الباب للتطرف الديني، والتسلط على الناس، وقد يكون ذلك في بعض جوانبه صحيحاً، لكن الأمر له أبعاد أعمق، وأكثر تعدداً من إلقائها على عامل واحد، فالتطرف لم يكن كائنًا غريباً في تاريخنا
iNewsArabia.com > رأي > الجزيرة | رأي