المتعففون.. ينتظرونكم فيما بقي من العشر - أ.د.عثمان بن صالح العامر


هناك من الناس ميسورو الحال ويدعون الفقر، وآخرون فقراء ويسألون الناس، والصنف الثالث فقراء ولكنهم لا يسألون يحسبهم الجاهل أغنياء من التعفف، ومسؤولية جمعيات البر والمؤسسات الخيرية وأهل البذل والإحسان أن يبذلوا وسعهم في الوصول إليهم والتفتيش عنهم في الأحياء الشعبية القديمة والقرى الصغيرة والبيوت المنزوية
iNewsArabia.com > رأي > الجزيرة | رأي