الوافد الصغير !! - رقية سليمان الهويريني

اقتحم الطفل الصغير (عمر) سكون أسرتنا وأحالها لصخب لذيذ، وجلبة هادرة! فأجبرني على التوقف عن الكتابة واللجوء لإجازة قبل أوانها! ومع عمر نسيت الحروف الهجائية وتهاوت من ذاكرتي، وتعثرت العبارات، وغابت الأحداث التي تشغلني! فليس سوى الحديث عن وجباته وغياراته وما يرافقهما من كحة وعطسة، وتعجب لا ينتهي، ومشاعر
iNewsArabia.com > رأي > الجزيرة | رأي