انتظار..! - فوزية الجار الله

لم تكن المرة الأولى التي تجد فيها نفسها مستكينة هادئة رغم أن الموقع لم يكن بحجم توقعاتها، لكنه يبقى جميلاً ودافئاً عما هو خارجاً عن نطاقه التو واللحظة!
هي مسيرة لا مخيرة! مطلوبة لا طالبة.. مغلوبة لا غالبة!.. لا.. لا يبدو الأمر كارثياً إلى هذا الحد، لكنها تنتظر!.. قرأت أخيراً عن فلسفة الانتظار
iNewsArabia.com > رأي > الجزيرة | رأي