بناء الجسور السعودية للتعايش السلمي.. الحوار أنموذجاً - د. إبراهيم بن عبدالله المطرف


لقد قضت مشيئة الخالق تبارك وتعالى، أن يقترن الخلق بالاختلاف والمغايرة والتنوّع، فقد جعل الخالق من البشر «شعوباً وقبائل» مختلفين ليعرف أحدهم الآخر، وقال تعالى في محكم كتابه {وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا} صدق الله العظيم. وفي هذا تأتي أيضاً مقولة علي ابن أبي طالب رضي الله عنه، الناس
iNewsArabia.com > رأي > الجزيرة | رأي