تفسيرُ المرئي بالمخفيّ - د. ابراهيم بن عبدالرحمن التركي


** في العصور الوسطى «الأوربيّة» ساد التفكيرُ الغيبيُّ لما يفوقُ قاماتِ المفسرين وقُدُراتهم؛ وسُوئلَ المجترئون على السياق التبريريِّ بما ألجم سواهم، وهو ما دعا المُستريبين بالتفسير الكنسيِّ إلى الخروج من صناديق الإغلاق إلى آفاق الإشراق، وأيقن المستنيرون أن للعقلِ مدارَه كما للنقل مسارُه، واليقين لا يجيءُ
iNewsArabia.com > رأي > الجزيرة | رأي