ساعةٌ في الإذاعة.. - د. ابراهيم بن عبدالرحمن التركي


** بعد غياب عشرين عامًا -منذ آخر نشرة ودّع بها إذاعة الرياض إثر تعاونه معها بين عامي 1985-2000م- حلّ ضيفًا لتسجيل حوار رمضاني، وعلى الرغم من أنه قد أجرى حوارات أخرى اختار لها التواصل الهاتفي حينًا والإذاعة الخارجية حينًا فقد شاء هذه المرة استعادة أجواء «الاستوديوهات» ورؤية من بقي من أصدقاء المرحلة،
iNewsArabia.com > رأي > الجزيرة | رأي