صوتي مبحوح - هيفاء الفاضل

أكاد أجزم أن لا أحد منَّا لم تصله رسالة يوماً ما على الواتس أو مكالمة أو مسج خاص يطلب منه المرسل أو المتصل التصويت لابنه أو أخيه أو أي شخص يعرفه. تصويت ليحصد أصواتاً أكبر ويحصل على اللقب أو الجائزة الموعودة. من الجميل جداً أن ترى تفاعل المقرّبين له بدافع المعزة أو المحبة أو خجلاً من رفض الطلب فيتوجهوا
iNewsArabia.com > رأي > الجزيرة | رأي