كمين كوبنهاجن - د.فوزية أبو خالد


ارتفع حرارتي وأنا على سفر عكر صفوي لدرجة جعلتني أسارع على غير عادتي لعيادة الطبيب الذي رأى بدوره أن ذلك معدل عال على ما تم التعارف عليه طبياً بحمى الراشدين، إذ لا يعاني من مثل هذه الحرارة العالية وإن على فترات متقطعة إلا الأطفال والشعراء والمحاربون على حد قوله.
ولما كنت منهكة القوى بفعل
iNewsArabia.com > رأي > الجزيرة | رأي