لأننا لا نقرأ - أسامة الزيني


في أحد صباحات عام 2001م، وفي مستهل موجة عداء راديكالي ممنهج مع التراث الإنساني، استيقظ العالم على صوت تفجيرات تماثيل في أفغانستان، من قبل عناصر حركة طالبان، ما مثَّل صدمة ثقافية للعالم، وصفها المدير العام لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة
(يونسكو) في بيان آنذاك بأنها «جريمة
iNewsArabia.com > رأي > الجزيرة | رأي