لا للكذب والتخريص! - رمضان جريدي العنزي


الإسلام نهى عن الكذب، بل جعله محرمًا ومعيبًا ووصمة عار لكل من يمارسه ويعمل به، ومرتكبه آثم، وهو من أسوأ الصفات، ومحترفه يسمى كذابًا، إن أكثر ممارسي الكذب هم من الفاشلين الذين يزيفون الحقائق جزئيًّا أو كليًّا، بنية وقصد الخداع، لتحقيق هدف معين ماديًّا أو نفسيًّا أو اجتماعيًّا، أو لتبرير موقف، أو عمل،
iNewsArabia.com > رأي > الجزيرة | رأي