من داخل المجلس - د. فوزية بنت محمد أباالخيل

بعد سنوات من التدريس الجامعي توليت وظيفة إدارية قيادية, وفي بداية عملي، لم أنس طبع المعلمة في كل مرة تدخل على فصل دراسي جديد، حيث تسعى لمعرفة طالباتها واحدة واحدة، وتستشف قدرات وسلوكيات كل واحدة منهن لتأسيس قاعدة التواصل من أجل تحسين قناة التبادل المعرفي بين الطالبة وأستاذتها، ومن المعلوم أن المعلمة
iNewsArabia.com > رأي > الجزيرة | رأي