ورحل عميد أسرة الهويريني عبد الرحمن العلي! - رقية سليمان الهويريني

سافرت أنا وأخي محمد إلى الرياض ونحن أطفال دون العاشرة، فأقام عمي عبد الرحمن مأدبة غداء كبيرة على شرفنا، ودعا لها أعمامي وعماتي وإخوتي وأخواتي، وفيما كنت ألعب مع الفتيات بجذل، كان أخي بحضرة مجلس رجال العائلة وعمي يدعو (لعيال سليمان، أنا وأخي) اللذين كانا سبباً باجتماع العائلة! وقد كنا حينها أيتاماً ضعفاء
iNewsArabia.com > رأي > الجزيرة | رأي