كان نقطة ضعف واضحة في الأهداف الثلاثة وحلم البطولات أصبحت حكايات... مع النهاية...أخفق حسين في حبك الرواية !!

عنيزة - خالد الروقي:لم يكن اليوم الأخير في العام الرياضي 2012 /2013م جيداً لقائد فريق النصر حسين عبدالغني فليست الثلاثية التي مني بها شباك فريقه في لقاء الإياب من دور الثمانية من كأس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال والتي أضيفت لثلاثية الذهاب هي السبب الوحيد فاللاعب الذي يعيش أعوامه الأخيرة كان سبباً رئيسياً لجميع الأهداف الثلاثة التي ولجت الشباك الصفراء في اللقاء الثاني فهدف التعادل الذي أحرز بعد دقيقتين من هدف التقدم النصراوي جاء إثر خطأ من حسين نفسه على مشارف منطقة الجزاء إستحق على إثره البطاقة الصفراء وأثناء تنفيذ الركلة تراجع اللاعب لتغطية الزاوية اليسرى على حارس المرمى إلا أن فطنة اللاعب البرازيلي برونو سيزار خالفت التوقعات حينما وضعها قوية في الزاوية اليمنى على يمين عبدالله العنزي.
iNewsArabia.com > رياضة > الجزيرة | رياضة