أول امرأة ترأس صحيفة «لوموند» الباريسية منذ تأسيسها قبل 69 عاما


إذا نجحت امرأة في الوصول إلى إدارة صحيفة «لوموند» فهذا يعني أن من المتاح أن تبلغ فرنسية سدة الرئاسة في «الإليزيه». فقد حصلت الصحافية ناتالي نوغيريد على غالبية الأصوات في انتخابات جرت، مساء أول من أمس، لتصبح أول امرأة تدير الصحيفة الرصينة التي أسسها هوبير بوف - ميري عام 1944.

واختيرت نوغيريد خليفة للصحافي إريك إزرائيليفيتش، الذي توفي نهاية نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي بصورة مفاجئة. إزرائيليفيتش اختير رئيسا للتحرير في بداية 2011. وكان ملاك الصحيفة أقروا هذا الترشيح منتصف فبراير (شباط) الماضي.

وحسب قانون الصحيفة، كان على المرشحة البالغة من العمر 46 عاما والعاملة في القسم السياسي، اجتياز الاقتراع السري لمجلس الإدارة، كخطوة أُولى. ويتألف المجلس من 11 عضوا يمثلون مالكي أسهم اليومية الفرنسية الأشهر، التي تصدر بعد ظهر 6 أيام في الأسبوع.

وفي اقتراع سري، منح 7 أعضاء أصواتهم لناتالي نوغيريد، مع اعتراض عضو واحد وامتناع 3 عن التصويت. وكانت الخطوة الثانية تقديم اسم المرشحة لتصويت جمعية المحررين. ويشترط القانون أن يجمع الفائز أكثر من 60 في المائة من الأصوات.

الأسبوع الماضي، دافعت ناتالي عن ت

iNewsArabia.com > سياسة > جديد الأخبار بأطلس سكوب
أول امرأة ترأس صحيفة «لوموند» الباريسية منذ تأسيسها قبل 69 عاما,