«الداخلية» اليمنية لـ «الشرق الأوسط» : اعتذار «القاعدة» مرفوض


اعتذر تنظيم جزيرة العرب عن مجزرة مستشفى وزارة الدفاع في العاصمة اليمنية صنعاء التي راح ضحيتها 56 بريئا، بذريعة أن المهاجمين قصدوا الهجوم على غرفة تحكم بوزارة الدفاع، وليس المستشفى. وقال قاسم الريمي القائد العسكري لتنظيم القاعدة إن التنظيم مستعد لدفع الدية وتحمل تعويضات العلاج، وأضاف الريمي الشهير بـ«أبي هريرة الصنعاني» في أول ظهور بعد اعتقاد مقتله سنة 2010 أن الخطأ «يتحمله أحد عناصر التنظيم، لم يلتزم بالتعليمات».

في غضون ذلك، رفضت وزارة الداخلية اليمنية قبول أي عذر من التنظيم، وقال العميد محمد القاعدي، وهو المتحدث الرسمي بوزارة الداخلية اليمنية، لـ«الشرق الأوسط»: «لا يمكن أن تقبل منهم الدولة أي عروض»، منوها بأن جرائم التنظيم لا تنحصر في الهجوم الذي استهدف المستشفى وحسب، بل طالت عملياتهم المواطنين.

سياسيا، أحال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي المقترح الذي قدمه المبعوث الأممي إلى اليمن جمال بن عمر إلى لجنة خاصة لدراسته.

iNewsArabia.com > سياسة > جديد الأخبار بأطلس سكوب
«الداخلية» اليمنية لـ «الشرق الأوسط» : اعتذار «القاعدة» مرفوض,