السيسي.. جنرال في قلب الأحداث


يجمع وجه الجنرال عبد الفتاح السيسي بين البشاشة والصرامة، ويشبه وجوه
ملايين المصريين ممن يعملون في ظروف صعبة، مع ابتسامة تعكس الإصرار والتحدي.

أطلق عليه قطاع عريض من الشعب «صوت الوطن» حتى قبل أن يعلن الجيش انحيازه للملايين التي خرجت للشوارع رافعة مطلبا واحدا: «رحيل الرئيس». وتولى الجنرال، السيسي، موقع وزير الدفاع والإنتاج الحربي، في ملابسات دراماتيكية اقترنت بمقتل 16 من جنود حرس الحدود في سيناء، وشائعات غير مؤكدة راجت وقتها عن مؤامرات حاكتها أطراف في جماعة الإخوان المسلمين، لإزاحة الرجال الأقوياء في الجيش من أمام الرئيس القادم من الجماعة، محمد مرسي.

وعند تولي السيسي موقعه في أغسطس (آب) العام الماضي ساد الاعتقاد بأن الجنرال يوالي الرئيس وأنه يميل لفكر جماعة «الإخوان» ويتستر على ملفات غامضة للجهاديين الإسلاميين الذين قتلوا الجنود المصريين في سيناء، رغم القيام بعملية هناك تحت اسم «نسر» لملاحقة الإرهابيين، لكن الجنرال بدأ يظهر رويدا رويدا رجلا هادئا وحازما في الوقت نفسه. وقال الجيش وقتها، ودون ضجيج، إنه سيكشف عن التحقيقات في مقتل جنوده، إلا أن الرئاسة ردت بأنه ليس من صالح الدولة الكشف

iNewsArabia.com > سياسة > صحيفة #خبركم الأخبارية | أعمال
السيسي.. جنرال  في قلب الأحداث,