القضاء اللبناني يبلغ محكمة الحريري استعداده لكشف ناشري أسماء الشهود


أعلن القضاء اللبناني أمس أنه جاهز للتحرك لمعرفة الجهة التي نشرت أسماء الشهود السريين في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، فور وصول طلب من المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، في حين اعتبر رئيس الحكومة الأسبق فؤاد السنيورة أن نشر الأسماء «هدفه ابتزاز وترهيب الشهود وعائلاتهم لضرب صدقية العدالة».

وكان موقع إلكتروني يطلق على نفسه اسم «إعلاميون من أجل الحقيقة»، نشر قبل ثلاثة أيام، لائحة مؤلفة من 169 اسما لشهود سريين للمحكمة الدولية الخاصة بلبنان (كمجموعة أولى) مع صورهم وتفاصيل عملهم وأماكن سكنهم. وبرز من بينها أسماء لأشخاص يقيمون في الضاحية الجنوبية.

وأبلغ القاضي حاتم ماضي مدعي عام التمييز رئيس قلم المحكمة الدولية هيرمان فون هيبل بعد لقائه أمس، أنه «حالما يصلنا طلب المحكمة الدولية حول نشر أسماء الشهود السريين المزعومين، سنقوم بالخطوات الكاملة لمعرفة الجهة الناشرة للأسماء»، مشيرا إلى أنه «طلب من المباحث الجنائية التحرك، مزودا إياها بنسخة عما نشر». وأكد ماضي أن «بإمكان أصحاب الأسماء المنشورة الادعاء على الجهة الناشرة».

وعلى صعيد جهود رئيس الوزراء المكلف تمام سلام لتشكيل

iNewsArabia.com > سياسة > جديد الأخبار بأطلس سكوب
القضاء اللبناني يبلغ محكمة الحريري استعداده لكشف ناشري أسماء الشهود,