المجلات الأدبية تنازع البقاء وازدهار المواقع الإلكترونية الثقافية


على الرغم من خصوصية الظاهرة الثقافية، بمعناها الضيق، باعتبارها ظاهرة تتمتع باستقلال نسبي عن بقية البنى التحتية التي تحكم المجتمع، فإنها بالطبع ليست معصومة على التأثيرات الاجتماعية والعلمية والاقتصادية الهائلة التي تجتاح عصرنا، وبشكل خاص الثورة المعلوماتية، التي تجسدت أكثر ما تجسدت بوسائل الاتصال الحديثة، والفضاء الحر المفتوح للجميع، وأثر ذلك على الوسائل التقليدية لنقل المعرفة، ومنها الصحف والمجلات. ومن هنا نلاحظ في الفترة الأخيرة انحسار قسم من المجلات السياسية والثقافية، خاصة الأخيرة. والمثال الأقرب لذلك، وقد لا يكون الأخير، هو توقف مجلة «الآداب» اللبنانية العريقة، التي كانت، إلى جانب مجلة «الأدب»، التي توقفت قبلها بكثير لأساب مختلفة، بعد أن كانت المجلة المركزية العربية الأولى، ويعود إليها الفضل في نشر الأدب العربي الحديث، وفي شهرة رواد هذا الأدب كبدر شاكر السياب ونازك الملائكة وعبد الوهاب البياتي وصلاح عبد الصبور وخليل حاوي وغيرهم. ومقابل هذا الانحسار للمجلات الثقافية العربية، تزايدت أعداد المواقع الإلكترونية المهتمة بالشأن الثقافي، التي يؤسسها أدباء ومثقفون يشرفون بأنفسهم على تحري

iNewsArabia.com > سياسة > جديد الأخبار بأطلس سكوب
المجلات الأدبية تنازع البقاء وازدهار المواقع الإلكترونية الثقافية,