لندن: إدانة 4 بريطانيين متطرفين بالتخطيط لعمل إرهابي

تمت إدانة أربعة بريطانيين يتبعون نهج تنظيم القاعدة، بعد اعترافهم بالتخطيط لشن هجوم إرهابي باستخدام قنابل يدوية الصنع. قام متطرفون من بلدة لوتن في بيدفوردشير بتنزيل ملفات كومبيوتر تحتوي على تعليمات حول كيفية تنفيذ هجوم، وناقشوا الأهداف الممكنة، واشتركوا في تدريب بدني عسكري. وكان من المفترض أن يمثلوا أمام المحكمة الشهر المقبل، لكن تمت إدانتهم في جلسة بمحكمة وولويتش كراون في لندن، أول من أمس. واعترف كل من زاهد إقبال (31 عاما)، ومحمد شرفراز أحمد (25 عاما)، وعمر أرشد (24 عاما)، وسيد فرحان حسين (21 عاما)، بتهمة الاشتراك في التحضير لأعمال إرهابية. بحسب ما تكشف تفاصيل التهمة، ناقش الأربعة في الفترة بين الأول من يناير (كانون الثاني) عام 2011 و25 أبريل (نيسان) العام الماضي الوسائل والمواد المستخدمة في الهجوم الإرهابي وأهدافه. ومن بين الوسائل، الأسلحة النارية والمتفجرات. ونزلوا على الكومبيوتر ملفات تحتوي على تعليمات عملية خاصة بالهجمات الإرهابية. وخططوا للسفر إلى الخارج واشتركوا في تدريب بدني واشتروا معدات وجمعوا أموالا لأغراض إرهابية من الخارج. وتم القبض على الرجال بعد حملة لاقتحام منازلهم في أبريل من العام الماضي. هناك اتهامات أخرى موجهة لهم، ومنها حيازة وثائق تحتوي على ست نسخ من مجلة «إنسباير» الإلكترونية التي يصدرها تنظيم القاعدة. وسيتم طلب إرفاق هذه الوثائق في ملف القضية بعد إدانتهم بالتهمة الأولى. إقبال من بيشوب سكوت رود في لوتن، وأحمد من ميدين هول رود، في لوتن، وأرشد من كرولي رود في لوتن، وحسين من كورنيل كلوز، في لوتن. وتم إدانة كل منهم بتهمة حيازة نسخ من رسالة بعنوان «44 طريقة لدعم الجهاد» كتبها أنور العولقي - رجل الدين الأميركي المتطرف ذو الأصول اليمنية الذي قتل العام الماضي في هجمات بالطائرات الأميركية (الدرون) التي تعمل من دون طيار في اليمن. وقيل إن أحمد وأرشد كانا يمتلكان نسخة من كتاب «21 طريقة للقتل الصامت»، في حين يزعم أن الأخير يمتلك كتيب إرشادات «القاعدة». ويواجه حسين اتهاما بامتلاك «كتاب الجهاد» ونسخة من «المتفجرات الدورة التعليمية الثانية». وحظر القاضي ويلكي النشر في هذه القضية، وهو ما يقصر النشر في ما يتعلق بالجلسة على الإدانة والاتهامات الموجهة إليهم. وتم تأجيل الحكم في القضية إلى جلسة 15 أبريل.
iNewsArabia.com > سياسة > جديد الأخبار بأطلس سكوب