منتدى فرص الأعمال السعودي ـ الفرنسي يستعرض آفاق الاستثمار بين البلدين


فرشت فرنسا السجاد الحمر لمنتدى فرص الأعمال السعودي - الفرنسي الأول الذي استضافته باريس على يومين حافلين (انتهى أمس) بدعوة من جمعية أرباب العمل الفرنسيين ومجلس الأعمال السعودي - الفرنسي. وللتدليل على الأهمية التي توليها فرنسا للمنتدى وللعلاقات السعودية - الفرنسية، فقد حرص الرئيس فرنسوا هولاند على استقبال المشاركين في قصر الإليزيه كما أن ثلاثة وزراء من الحكومة الفرنسية شاركوا في أعمال المنتدى في اليوم الأول وهم وزراء المالية والصناعة والتجارة الخارجية فيما مثل الحكومة السعودية وزير التجارة والصناعة ونائب وزير التربية وزميله نائب وزير البلديات.

وقالت مصادر فرنسية رسمية لـ«الشرق الأوسط» إن الرئيس هولاند ينوي زيارة السعودية مجددا قبل الصيف المقبل. ويتم العمل في الوقت الحاضر على استكشاف أفضل توقيت مع ترجيح أن تتم الزيارة نهاية مايو (أيار) أو بداية يونيو (حزيران) المقبلين. وضج المنتدى بما لا يقل عن 600 شخص بينهم ممثلو كبريات الشركات الفرنسية أمثال توتال وكهرباء فرنسا وأريفا «النووي» وشركة السويس - غاز فرنسا وطاليس وشنيدر وألستوم وسان غوبان وبنك بي إن بي باريبا والعشرات من رؤساء أو مديري ال

iNewsArabia.com > سياسة > جديد الأخبار بأطلس سكوب
منتدى فرص الأعمال السعودي ـ الفرنسي يستعرض آفاق الاستثمار بين البلدين,