هل ستغزو مطاعم الوجبات السريعة الأميركية شوارع بيونغ يانغ؟


ترتفع أصوات طبول الحرب منذرة بحرب نووية بين كوريا الشماليّة من جهة وكوريا الجنوبية وأميركا من جهة أخرى. ولكن بنظرة متفحصة وعميقة لجذور هذه الأزمة سنكتشف أن نهايتها ستكون غزو المطاعم الأميركيّة الكاسح لشوارع العاصمة الكوريّة الشمالية يعقبه انفتاح متسارع نحو الغرب ووحدة اندماجية بين الكوريتين تشكل لاحقا قوة اقتصادية عظمى تنافس جارتها الصين وتحد من نفوذها الاقتصادي العالمي. أما المؤشرات فهي على النحو التالي:

أولا: أعلنت كوريا الشمالية الحرب على كوريا الجنوبية وأميركا من دون أن تطلق رصاصة واحدة، مع العلم أن إعلان الحرب عادة ما يتزامن مع إطلاق النار أو يأتي بعد المباشرة بأي عمل عسكري.

ثانيا: أبلغت كوريا الشمالية أميركا أنها ستوجه لها ضربات نووية متعددة، ولو كان هذا التهديد جدّيا فإن أميركا ستبادر فورا ومن دون أي تردد بأخذ زمام المبادرة وشن ضربات نووية استباقيّة لأن الطرف الذي يتعرض للضربة الأولى هو الخاسر الأكبر، والعقلية الأميركية العسكرية لن تقبل بأن تكون متلقية للضربة النووية الأولى على الإطلاق وتحت أي ظرف كان.

لقد شنت الولايات المتّحدة أول هجوم نووي في التاريخ عند نهاية الحرب الع

iNewsArabia.com > سياسة > جديد الأخبار بأطلس سكوب