عائلة لورد كارنرفون تقيم نموذجا لمقبرة توت عنخ آمون بمناسبة الذكرى الـ90 لاكتشافها


أقامت عائلة لورد كارنرفون الخامس، الذي اكتشف مع هوارد كارتر، مقبرة الملك الفرعون توت عنخ آمون في نوفمبر (تشرين الثاني) 1922، نموذجا للمقبرة في قبو قلعة «هايكلير» مقر العائلة في مقاطعة بيركشير جنوب شرقي إنجلترا، للاحتفال بالعيد الـ90 لفتح المقبرة، الذي يواكب فبراير الحالي.

ويضم نموذج المقبرة صورا طبق الأصل من مقتنيات المقبرة عند فتحها، بما فيها التابوت الأوسط وقناعه الشهير، وسيتم افتتاحه للزيارة في أعياد الفصح التي تواكب الأول من شهر أبريل (نيسان). وقال إيرل كارنرفون الثامن، حفيد مكتشف المقبرة، إن لم يستطيعا (جده وهوارد كارتر) الكشف عن المقبرة فلم يكن من الممكن حتى اليوم أن يتم الكشف عنها فالرجلان قاما بخدمة رائعة للكشف عن مقبرة توت عنخ آمون وفهم التاريخ الإنساني.

وفي 14 نوفمبر 1922، وعندما كان عالم الآثار والمتخصص في تاريخ مصر القديمة البريطاني هوارد كارتر يقوم بحفريات عند مدخل النفق المؤدي إلى قبر رمسيس السادس في وادي الملوك، لاحظ وجود قبو كبير، واستمر بالتنقيب الدقيق إلى أن دخل الغرفة في 16 نوفمبر، كأول إنسان منذ أكثر من 3000 سنة.

وأضاف حفيد اللورد في تصريحات أن كثيرا من السيا

iNewsArabia.com > سياسة > جديد الأخبار بأطلس سكوب
عائلة لورد كارنرفون تقيم نموذجا لمقبرة توت عنخ آمون بمناسبة الذكرى الـ90 لاكتشافها,