الرئيس اليمني في الجنوب وسط موجة عنف


قام الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أمس، بزيارة غير مسبوقة إلى الجنوب الذي تشهد مدن فيه اضطرابات بعد دعوة إلى «العصيان المدني» وجهها الجناح المتشدد في الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال، بينما أفادت مصادر أمنية بأن مجاميع من الحراك أحرقت متاجر ومقرات حزبية في بعض المدن الجنوبية.

وزار الرئيس عبد ربه منصور هادي، أمس، محافظة عدن، في أول زيارة له منذ انتخابه قبل أكثر من عام، وتزامنت زيارته مع إجراءات أمنية جديدة جرى فرضها في المحافظة على خلفية التطورات الأمنية والفوضى التي تشهدها بعض المحافظات الجنوبية، وقالت مصادر محلية إنه جرى إقالة مدير أمن عدن العميد صادق حيد، وتكليف أحد الضباط الكبار بمهامه، في وقت بدأ تطبيق خطة أمنية جديدة تحت إشراف وزير الدفاع شخصيا، وتنفذها المنطقة العسكرية الجنوبية، وقام الرئيس هادي، أيضا، بزيارة محافظة أبين، مسقط رأسه، للاطلاع ميدانيا على حجم الخراب الذي تعرضت له مدن المحافظة إبان المواجهات بين قوات الجيش ومسلحي تنظيم القاعدة الذين سيطروا على المحافظة لعدة أشهر. وكان وزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر أحمد وصل إلى عدن قبل هادي بساعات، وعقد اجتماعا ضم قيادات ال

iNewsArabia.com > سياسة > جديد الأخبار بأطلس سكوب
الرئيس اليمني في الجنوب وسط موجة عنف,