ارتفاع صاروخي في أسعار الدروس الخصوصية بالمغرب.. والسبب قرار حكومي


ارتفعت أسعار الدروس الخصوصية في المغرب خلال الآونة الأخيرة ارتفاعا صاروخيا، خاصة بعد إصدار الحكومة المغربية قرارا يمنع المدرسين الحكوميين من التدريس في المدارس الخاصة، وهو ما دفع هؤلاء للعمل بالدروس الخصوصية لتعويض مداخيلهم. وباتت الأسر المغربية تضج بالشكوى من هذا الارتفاع، لكن رغم ذلك فإن الإقبال على هذه الدروس من طرف الطلاب ومن مختلف المستويات في تزايد مستمر، إذ يطمح الجميع إلى النجاح في الامتحانات وتفادي الرسوب، خاصة مع ارتفاع المصاريف الإضافية للدراسة، حتى بالمدارس الحكومية المجانية.

تصل أسعار الدروس الخصوصية في المغرب إلى 400 درهم (50 دولارا) خلال ساعتين بالنسبة للمستوى الجامعي، وفي بعض الأحيان تكون أكثر من ذلك. أما بالنسبة للمستوى الثانوي والإعدادي فتكون الساعة في حدود 250 درهما (30 دولارا) بالنسبة للطبقة المتوسطة، بينما تتضاعف بالنسبة للطبقات الثرية، حيث تصل إلى 500 درهم للحصة الواحدة (60 دولارا) للساعة الواحدة.

ومع فترة الامتحانات النصفية والنهائية، خلال شهري فبراير (شباط) ويونيو (حزيران)، يكون هناك إقبال كبير على الدروس الخصوصية. ويعزو المدرسون ذلك إلى قلة الوقت وطول مقرر

iNewsArabia.com > سياسة > جديد الأخبار بأطلس سكوب
ارتفاع صاروخي في أسعار الدروس الخصوصية بالمغرب.. والسبب قرار حكومي,