دراسة: هجرة العقول العربية نتيجة ضعف الاعتمادات المالية للجامعات


عدت دراسة تربوية تراجع التعليم في الوطن العربي إلى ضعف التمويل الذي يواجه التعليم العالي، بفعل نقص الاعتمادات المالية الحكومية المتاحة التي تتجه نحو انحسار معدلات الصرف على البحوث العلمية والتي تصل إلى 3% مقارنة بـ50% معدلات صرف الدول الصناعية الأوروبية.

وعزت الدراسة الأكاديمية التي قدمها محمد الخالدي، باحث في التربية من جامعة أم القرى، ذلك إلى النمو السكاني السريع حيث تتزايد أعداد الطلاب في سن التعليم العام، ومن ثم يرتفع عدد الراغبين في الالتحاق بمؤسسات التعليم العالي، فضلا عن ارتفاع تكلفة الطالب في المرحلة الجامعية مقارنة بتكلفة أي مرحلة أخرى.

وقال الخالدي إن مصير التعليم في الوطن العربي يمر بتراجع كبير في السنوات الأخيرة، مؤكدا أنه وفق استبيانات مسحية أوضحت أن معدلات الصرف على التعليم في بعض البلدان في الوطن العربي لا تتعدى 2.5% من حجم إنتاجها القومي.

وذكرت الدراسة أن أي دولة في العالم تستثمر مقدراتها وقدراتها المعرفية وتتجه بهما نحو الفصول الدراسية من حيث تزويد الشباب بالمعرفة والمهارات التي تتحول إلى اقتصاد معرفي، مشيرا إلى أن التعليم العالي هو حجر الزاوية في عملية التنمية

iNewsArabia.com > سياسة > جديد الأخبار بأطلس سكوب
دراسة: هجرة العقول العربية نتيجة ضعف الاعتمادات المالية للجامعات,