إعلاميون مصريون يسددون فاتورة مواجهتهم للنظام


«المهمة تمت بالفعل.. فالإخوان المسلمون وفوا الآن بوعدهم وعزمهم على دفعي خارج الأهرام»، بهذه الكلمات علق الصحافي المصري هاني شكر الله رئيس تحرير الموقع الإخباري «أهرام أون لاين» التابع لمؤسسة الأهرام القومية، على قرار تركه منصبه مؤخرا، قائلا إنه غادره مجبرا الشهر الماضي.

وتابع الصحافي اليساري عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك» أن جماعة الإخوان التي تتولى حكم البلاد حاليا اتبعوا طريقة التقاعد القسري معه، وقاموا بسلسلة من التخفيضات الجذرية في راتبه من أجل ما وصفه بـ«إذلاله».

وقالت صحيفة «الغارديان» البريطانية قبل أيام إن شكر الله، والذي استقال منذ ثلاثة أسابيع، قد اضطر لمغادرة منصبه، بسبب رئيس مجلس إدارة «الأهرام» ممدوح الولي، المتعاطف مع جماعة الإخوان المسلمين والذي عين من قِبلها. ورأت الصحيفة أن رحيل شكر الله يأتي وسط المخاوف المتزايدة من سعي جماعة الإخوان لتشديد سيطرتها على مؤسسات الدولة في البلاد.

وعُرف عن شكر الله مواقفه المعارضة لجماعة الإخوان وسياسات الرئيس محمد مرسي المنتمي للجماعة، كان آخرها ما نشره في مجلة «فورين بوليسي» الأميركية تحت عنوان «الثورة.. تم اعتراض

iNewsArabia.com > سياسة > جديد الأخبار بأطلس سكوب
إعلاميون مصريون يسددون فاتورة مواجهتهم للنظام,