إسطنبول: احتجاجات ضد مفاوضات السلام مع «العمال الكردستاني»

أعرب مئات المتظاهرين في إسطنبول، أمس، عن احتجاجهم على المفاوضات مع مقاتلي حزب العمال الكردستاني (بي كي كي) المحظور في تركيا، التي بدأتها السلطات التركية منذ ديسمبر (كانون الأول). وهتفت الحشود وهي تعبر جادة الاستقلال، أبرز شارع تجاري في المدينة: «نريد احترام الأتراك» و«نريد احترام الشهداء»، في إشارة إلى الجنود الأتراك الذين يسقطون في معارك ضد مقاتلي حزب العمال الكردستاني. وهتف المتظاهرون أيضا: «نحن جنود مصطفى كمال»، في إشارة إلى مؤسس تركيا الحديثة، مصطفى كمال أتاتورك. وحسب وكالة الصحافة الفرنسية، فقد جاءت المظاهرة غداة زيارة قام بها نواب أكراد لزعيم حزب العمال الكردستاني عبد الله أوجلان المسجون في سجن في جزيرة ايمرالي (شمال غرب)، الذي وصف في ختامها عملية السلام الجارية بأنها «تاريخية». وهتف المتظاهرون مطالبين بتعليق المشنقة لأوجلان، كما دعا كثير من المحتجين أيضا إلى استقالة حكومة حزب العدالة والتنمية المنبثقة من التيار الإسلامي، ورئيسها رجب طيب أردوغان. وأطلقت السلطات التركية في ديسمبر (كانون الأول) محادثات سلام مع حزب العمال الكردستاني وتميزت بلقاءات عدة بين عبد الله أوجلان ومسؤولين في الاستخبارات التركية، إضافة إلى زيارتين لنواب أكراد إلى ايمرالي، وذلك بعد فشل محاولة تفاوض سابقة مع الحزب في 2009. والهدف من هذه المحادثات هو نزع أسلحة حزب العمال الكردستاني في الربيع. ويقاتل الحزب أنقرة منذ 1984، وتعتبره السلطات التركية ودول غربية عدة منظمات إرهابية. وكانت المعارك المندلعة بين الطرفين منذ نحو 30 عاما أوقعت أكثر من 45 ألف قتيل، بحسب الجيش التركي.
iNewsArabia.com > سياسة > جديد الأخبار بأطلس سكوب