شجر السرو.. لتطويق حرائق الغابات


كانت شجرة السرو، الدائمة الخضرة والطويلة الحياة، رمزا للكثير من الآلهة في العالم الهيليني القديم. وهي رمز الحياة الطويلة في الأساطير الإغريقية القديمة، ورمز العالم السفلي ارتبطت بإله الجحيم (النار) بلوتو في الأساطير الرومانية. وإذ استخدمها الفراعنة في صناعة توابيت المومياوات، كتب الإغريق عليها حكم أفلاطون لعلمهم بأن خشب السرو أطول حياة من الناس.

بعد الحرائق الهائلة في إسبانيا، في صيف العام الماضي، وقع العلماء الأوروبيون على فائدة جديدة من فوائد شجر السرو، إذ أنه من المعروف أن زيت بذور السرو قد استخدم في الطب منذ الحضارات القديمة في العراق ومصر واليونان وإيران والمكسيك، لكن لم يربط أحد بين شجر السرو والحرائق إلى الآن. فقد خلفت النيران في صيف العام المنصرم مساحات شاسعة من الأرض المحروقة قرب فالنسيا، لكن العلماء الإسبان وقفوا حائرين أمام مظهر غابة من شجر السرو لم تمسها النيران، وبقيت «واحة» خضراء جميلة على أرض الغابات المحترقة السوداء.

* ظاهرة غريبة

* وشارك 30 عالما نباتيا، من مختلف بلدان أوروبا، في دراسة هذه الظاهرة العجيبة في سبتمبر (أيلول) الماضي في الغابات الإسبانية في فالنسيا

iNewsArabia.com > سياسة > جديد الأخبار بأطلس سكوب
شجر السرو.. لتطويق حرائق الغابات,