«آبل» لم تعد أكبر شركة من حيث القيمة السوقية في العالم

تراجع سهم عملاق المعلوماتية الأميركي «آبل» بأكثر من 5 في المائة الأربعاء في بورصة نيويورك، بسبب تصاعد مخاوف المستثمرين بشأن أداء الشركة التي ستنشر نتائجها الأسبوع المقبل. وخسر السهم 5,50 في المائة متراجعا إلى 402,80 دولار، وهو مستوى لم يشهده منذ 30 ديسمبر (كانون الأول) 2011. ونزل لفترة وجيزة دون عتبة 400 دولار خلال حصة التداول. وتركت «آبل» التي تقدر قيمتها السوقية بـ378,25 مليار دولار موقعها الأول لجهة القيمة السوقية في البورصة في العالم، للمجموعة النفطية الأميركية «اكسون موبيل» (385,68 مليار دولار). وتراجع الإقبال على سهم «آبل» منذ بضعة أشهر بسبب القلق على قدرتها على الحفاظ على نصيبها في سوق الكومبيوتر العالمي مع تنامي المنافسة. وبحسب وكالة الصحافة الفرنسية أشارت مصادر عدة إلى تراجع مبيعات الشركة من منتجاتها الأبرز مثل «آيباد» و«آيفون» في الفصل الأول من 2013، وبالتالي تراجع رقم معاملاتها وأرباحها. وعلى صعيد متصل وفي هلسنكي قالت شركة «نوكيا» الفنلندية للهاتف الجوال أمس الخميس إن صافي خسارتها في الربع الأول من هذا العام بلغت 272 مليون يورو (355 مليون دولار) في ظل تعرضها لمنافسة شرسة من جانب منافسيها. كانت الخسائر وصلت إلى 928 مليون يورو في الفترة المقابلة من العام الماضي. وتراجع صافي المبيعات في الربع الأول بنسبة سنوية بلغت 20% لتصل قيمته إلى 8.‏5 مليار يورو وتراجع بنسبة 27% مقارنة بالربع الأخير من العام الماضي. وقالت «نوكيا» إنها باعت 9.‏61 مليون هاتف في الربع الأول منها 1.‏6 مليون هاتف ذكي وبالأساس طرازات «لوميا». وتراجع سعر السهم بنسبة 8% في بورصة هلسنكي في بداية الجلسة المسائية. وبحسب وكالة الأنباء الألمانية سلط المدير التنفيذي ستيفين إيلوب الضوء على الأداء الجيد لمحفظة «لوميا» التي قفزت مبيعاتها بنسبة 27% مقارنة بالربع الأخير من عام 2012، غير أنه قال إن «نوكيا» تستمر في العمل «في بيئة تنافسية صعبة». وأوضحت «نوكيا» أن مبيعات الهواتف الذكية تراجعت بنسبة سنوية بلغت 49%، لكنها ارتفعت بأكثر من 6% مقارنة بالربع السابق. وقالت إنها تتوقع أن تنمو محفظة «لوميا» في الربع الثاني. وفي عام 2011 تحالفت «نوكيا» مع شركة «مايكروسوفت» في تطوير برامج للهواتف الجوالة لتتخلى عن نظامها التشغيلي «سيمبيان» لصالح نظام «ويندوز» من أجل استعادة حصص سوقية من منافسيها «آبل» و«سامسونغ». وبلغ متوسط سعر البيع لأجهزتها 47 يورو في الربع الأول، بينما كان يبلغ 45 يورو في الربع السابق عليه. وبلغ متوسط سعر البيع لهواتف «نوكيا» الذكية 191 يورو بارتفاع نسبته 3% عن الربع الأخير.
iNewsArabia.com > أعمال > صحيفة موطن الأخبار | رياضة