موجز الاقتصاد

* بكين - (د.ب.أ): ذكرت وسائل إعلام رسمية أمس، نقلا عن مسؤول بارز بالبنك المركزي الصيني، قوله إن بلاده «مستعدة تماما لحرب عملات تلوح في الأفق». ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا» عن نائب محافظ بنك الصين الشعبي يي جانج قوله، إنه يمكن تجنب الصراع إذا التزمت الدول الكبرى بالإجماع الذي جرى التوصل إليه في الاجتماع الذي عقدته مجموعة العشرين مؤخرا لتركيز السياسة النقدية بالأساس على الاقتصاد المحلي. وأشار التقرير إلى أن أعضاء مجموعة العشرين «لم يظهروا أي مؤشر لتقليص التسهيلات النقدية التي ضخت تدفقا نقديا في الأسواق العالمية» ملقيا الضوء على خفض قيمة الين بنسبة 20 في المائة أمام الدولار الأميركي في ظل حكم رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي. وقال يي لشينخوا: «الصين مستعدة تماما. فيما يتعلق بالسياسات النقدية وترتيبات أخرى خاصة بالآلية ستأخذ الصين في الاعتبار بشكل كامل سياسات التسهيل الكمي التي نفذتها البنوك المركزية للدول الأجنبية». وحققت الصناعة الصينية أضعف نمو لها خلال خمسة أشهر حتى فبراير (شباط) طبقا لبيانات صادرة عن المكتب الوطني للإحصاء والاتحاد الصيني للخدمات اللوجيستية والشراء أمس السبت. * شكوك تساور رئيس صندوق إنقاذ اليورو بشأن منحه البنوك مساعدات مباشرة * برلين - بروكسل - (د.ب.أ): أعرب الألماني كلاوس ريجلينج رئيس صندوق الآلية الدائمة للاستقرار الأوروبي (إي.إس.إم) عن تشككه حيال الجهود الرامية إلى منح البنوك الأوروبية مساعدات مالية مباشرة من الصندوق. وفي مقابلة مع مجلة «فيرتشافتس فوخه» الألمانية الصادرة غدا الاثنين، قال ريجلينج إن الحماس يسيطر علي كثير من الدول لقيام الصندوق بالمساعدة في إعادة رسملة مصارفها عن طريق مساعدات مباشرة «لكن اتخاذ قرار بهذا الشأن يتطلب موافقة بالإجماع». وتابع ريجلينج حديثه قائلا: «لا أستطيع إعطاء تأكيد بحدوث ذلك بنسبة 100%». تجدر الإشارة إلى أن دول منطقة اليورو (17 دولة) تشارك في هذا الصندوق الذي أعد أساسا لمساعدة دول اليورو المتعثرة. * «رولز رويس» و«بنتلي» تخوضان معركة السيارات الفارهة في معرض جنيف * لندن - (رويترز): تعتزم شركتا «رولز رويس» و«بنتلي» البريطانيتان لصناعة السيارات كشف النقاب عن سيارتين جديدتين في معرض جنيف الدولي للسيارات الذي يقام الأسبوع الحالي لتخوضا معركة السيارات الفارهة نيابة عن مالكتيهما الألمانيتين. ومن المقرر أن تعرض «رولز رويس» المملوكة لشركة «بي.إم.دبليو» الألمانية نسخة كوبيه ببابين لطرازها «جوست» تعرف باسم «ريث» تقول الشركة إنها ستكون أقوى سياراتها حتى الآن. أما «بنتلي» التابعة لمجموعة «فولكس فاغن» الألمانية فستزيح الستار عن سيارتها المطورة «فلاينج سبير» أسرع طرزها الرباعية الأبواب على الإطلاق. وتأمل الشركتان في أن يواصل الطرازان الجديدان اتجاه النمو في أسواقهما التي عززها تعافي الطلب في الولايات المتحدة والنمو القوي في آسيا حيث يزداد انجذاب المستهلكين إلى تاريخ ومكانة علامات تجارية مثل «رولز رويس» و«بنتلي». وتبادلت الولايات المتحدة والصين احتلال موقع الصدارة على قائمة أكبر أسواق «رولز رويس» و«بنتلي» في الفصول الماضية.
iNewsArabia.com > أعمال > صحيفة موطن الأخبار | رياضة