خبراء الترويكا يعودون اليوم إلى اليونان لمراجعة الإصلاحات المالية

يصل اليوم خبراء الترويكا إلى أثينا وهم ممثلون عن المفوضية الأوروبية والبنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي، للتحقق من التقدم الذي أحرزته اليونان بشأن توفيق أوضاعها الاقتصادية، وبعد مراجعة حسابات أثينا سوف يقرر الخبراء عملية منح أثينا قسط المساعدات وقيمته 2,8 مليار يورو، أو فرض مزيد من الإجراءات الإصلاحية المالية. ومن بين القضايا التي سوف تصدر جدول أعمال محادثات مسؤولي الترويكا مع المسؤولين اليونانيين، وخصوصا في الوزارات السيادية الاقتصادية (المالية والتنمية والعمل)، مناقشة إصلاح نظام الضرائب وخفض عدد موظفي الحكومة وبرنامج الخصخصة وإعادة رسملة البنوك اليونانية. من جانبه أكد رئيس الوزراء اليوناني أنتونيس ساماراس على ضرورة أن تبدأ اليونان في توفير فرص عمل، لا سيما من أجل شبابها، إذ تبلغ نسبة العاطلين عن العمل ممن تقل أعمارهم عن 25 عاما أكثر من 60%، حيث يدرس ساماراس حاليا إمكانية إدخال تغييرات على الحكومة في مسعى لإعطاء زخم لحملة الحكومة الخاصة بإصلاح الأوضاع الاقتصادية. ووفقا للتقارير فإن نسبة البطالة سوف تظل مرتفعة في اليونان على المدى القصير خلال العام الحالي قبل أن تتراجع بحلول 2014، على الرغم من الآثار الإيجابية لعدة عوامل، منها رفع مستوى تنافسية الاقتصاد، الذي تحقق بفضل تخفيض الإنفاق على العمل، بالإضافة إلى الإصلاحات التي تم إجراؤها في ذلك القطاع، وكذلك تحرير الأسواق. إلى ذلك، تستضيف اليونان اليوم وغدا منتدى أثينا الدولي للطاقة، بمشاركة أكثر من ثلاثين متحدثا من دول العالم المختلفة من قادة الصناعة وصناع القرار والممولين والقادة السياسيين، ويناقش المنتدى الذي يفتتحه رئيس الوزراء اليوناني أنتونيس ساماراس تداعيات الطاقة في شرق البحر المتوسط وجنوب شرقي أوروبا. ويعرض المشاركون في المنتدى شرح وتقديم نظرة ثاقبة على واقع الأعمال الاقتصادية والسياسية بخصوص الطاقة في المنطقة، حيث يتم التركيز على الخريطة الجغرافية لمنابع الطاقة من الغاز والنفط في البحر المتوسط وبحر قزوين، ومشاريع نقل الغاز في أوروبا والشرق الأوسط والتنمية الاقتصادية وتمويل مشاريع البنية التحتية الرئيسية ومستقبل توليد الطاقة الكهربائية. وتسعى أثينا من خلال المنتدى إلى تسليط الضوء على مسألة أمن إمدادات الطاقة إلى أوروبا الغربية والأهمية الاستراتيجية لجنوب شرقي أوروبا وشرق المتوسط كطريق بديل استراتيجي لتوريد الغاز، كما يمكن أن يكون لليونان التي تقع في مفترق الطرق لثلاث قارات أن تلعب دورا رئيسيا كعامل من عوامل الاستقرار الدبلوماسية والتنمية الاقتصادية في المنطقة التي تتحول بسرعة إلى ممر لشبكات الطاقة الاستراتيجية لأوروبا الغربية.
iNewsArabia.com > أعمال > صحيفة موطن الأخبار | رياضة