الأندية الأدبية ونسور لقمان


لقمان والنسور السبعة قصة استعارها الشعراء بداية من النابغة الذبياني فطرفة فزهير، حيث يذكر أن لقمان كان يدعو: اللهم أسألك عمرا فوق كل عمر. وبما أنه رجل مؤمن سمع يوما مناديا يقول له دون أن يراه: قد أجيبت دعوتك، فاختر: بقاء سبع بقرات عفر، في جبل وعر، لا يمسسهن ذعر. أو بقاء سبع نوايات من تمر، مستودعات في صخر، لا يمسسهن ندى ولا قطر. أو بقاء سبعة نسور كلما هلك نسر عقب بعده نسر. ففضل لقمان الخيار الأخير
iNewsArabia.com > رأي > عكاظ | رأي
الأندية الأدبية ونسور لقمان,