خالد بن عبدالله.. ماذا بعد؟


** كعادته .. اختار العمل بصمت بعيدا عن ضوضاء الإعلام..** ليثبت كعادته أيضا أن النتائج تقاس بالأفعال لا الأقوال..** يواصل «الخالد في قلوب الأهلاويين» ولن أبالغ إذا ما قلت أنه المثال النموذجي لكل من أراد التخطيط والعمل لبناء رياضة حقيقية..** ها هو يقدم من جيبه الخاص «منفردا» كالعادة مشروعا آخر لصالح الكيان الأخضر..** ويعزز ذلك المشروع ببصمة «الملكي» التي ظلت سجالا بين حناجر وكتابات
iNewsArabia.com > رأي > عكاظ | رأي
خالد بن عبدالله.. ماذا بعد؟,