العبادي: القوات العراقية تستعد لتحرير مناطق الجزيرة غربي الأنبار

بغداد - (وكالات): أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، مساء اليوم الثلاثاء، أن القوات العراقية تستعد لتحرير مناطق الجزيرة غربي الأنبار، وهي مناطق لم تصلها الدولة منذ عام 2003.

وقال العبادي للصحفيين في مقر الحكومة “إن أي إجراءات إصلاحية لن تنجح دون محاربة الفساد، ولن نبقى ننتظر إلى ما لا نهاية، وسنتخذ اجراء حول المنافذ الحدودية بعد تراجع الإقليم عن مسودة الاتفاق الأخير، وكما استعدنا السيطرة على المناطق المتنازع عليها بدون تصعيد، سنستعيد المنافذ الحدودية”.

وأضاف أن “أسعار النفط مازالت دون المستوى المطلوب لاستدامة التنمية”. كما أشار إلى “أن الحكومة الاتحادية ملتزمة بدفع رواتب موظفي إقليم كردستان”.

وتصاعد التوتر بين العراق وإقليم الشمال، عقب إجراء الأخير استفتاء الانفصال الباطل في 25 سبتمبر/أيلول الماضي، الذي تؤكد الحكومة العراقية على عدم دستوريته.

وفرضت القوات العراقية، خلال حملة أمنية بدأتها في 16 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، السيطرة على الغالبية العظمى من مناطق متنازع عليها بين الجانبين، بينها كركوك.

لكن اشتباكات وقعت بين الجانبين عندما تقدمت القوات العراقية للسيطرة على ما تبقى من المناطق المتنازع عليها في محافظة نينوى (شمال) وكذلك الوصول إلى معبري “فيشخابور” الحدودي مع سوريا، و”إبراهيم الخليل” مع تركيا والواقعان ضمن محافظة دهوك التابعة للإقليم.

وتوقفت تلك الاشتباكات عقب إعلان الحكومة العراقية عن هدنة نهاية الشهر الماضي، وخوض الجانبين مباحثات حول المعابر.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، اتهمت بغداد، إقليم الشمال بالتراجع عن اتفاق أبرمه قادة عسكريون يقضي بتسليم المعابر الحدودية إلى السلطة الاتحادية.

وعلى صعيد المواجهات مع “الدولة”، أكد العبادي أن القوات الاتحادية تستعد لتمشيط منطقة الجزيرة الصحراوية بقضاء الرطبة غربي محافظة الأنبار (غرب)، والتي يختبئ فيها مسلحون تابعون للتنظيم.

وفي 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بدأت القوات العراقية بعملية عسكرية لتحرير قضاءي القائم وراوة غربي الأنبار، وهما آخر معاقل التنظيم في العراق.

iNewsArabia.com > سياسة > القدس العربي
العبادي: القوات العراقية تستعد لتحرير مناطق الجزيرة غربي الأنبار,