قائد عسكري إيراني يحمل السعودية وفرنسا المسؤولية عن أي عمل ارهابي محتمل في بلاده

طهران- د ب ا- قال مساعد رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية العميد مسعود جزائري، ان أصابع الاتهام في أي عمل ارهابي محتمل في إيران ستتجه نحو الرياض وباريس، وذلك تعليقا على إنعقاد منتدى لجماعة مجاهدى خلق الإيرانية المعارضة فى باريس مؤخرا الذى وصفه بأنه إجتماع “زمرة المنافقين الارهابية” (في اشارة إلى منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة) في باريس بحضور مسؤولين سعوديين.

جاء ذلك في كلمة القاها العميد جزائري الأحد في الذكرى السنوية لعمليات “مرصاد” التي تم خلالها دحر قوات “زمرة المنافقين خلق الارهابية” عام 1988 بعد توغلها داخل البلاد بدعم من نظام صدام، بحسب وكالة انباء فارس الايرانية.

وأدان العميد جزائري الإجراء الاخير للحكومة الفرنسية في مواكبتها لعقد اجتماع لـ”مرة خلق الارهابية” في باريس وكذلك الخطأ الاستراتيجي للرئيس الفرنسي (فرانسوا اولاند) في اتهامه للإسلام في عملية نيس الارهابية.

ويذكر أن وزارة الخارجية الإيرانية كانت قد استدعت سفير فرنسا في طهران لتسليمه رسالة احتجاج بعد انعقاد اللقاء السنوي للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، ممثل المعارضة في المنفى، في التاسع من تموز/ يوليو بالقرب من باريس.

iNewsArabia.com > سياسة > القدس العربي
قائد عسكري إيراني يحمل السعودية وفرنسا المسؤولية عن أي عمل ارهابي محتمل في بلاده,