«المرأة الحديدية» هوسزو… تتذوق طعم الذهب أخيراً!

المجرية كاتينكا هوسزو التي تشتهر بلقب المرأة الحديدية بسبب نظامها القاسي في التدريب والأجندة الشاقة لمنافسات السباحة، نجحت في التتويج بالذهب في أولمبياد ريو بعد أربعة أعوام من الاخفاق الأولمبي في لندن.
وشهد اليوم الأول من منافسات السباحة بدورة أولمبياد ريو تحطيم زمن قياسي عالمي فازت من خلاله هوسزو بالميدالية الذهبية لسباق 400 متر فردي متنوع للسيدات. وحافظت هوسزو على تقدمها في السباق منذ البداية وحتى نهايته وسجلت أربع دقائق و26.36 ثانية لتحطم الزمن القياسي العالمي السابق المسجل باسم الصينية يي شيوين بفارق 2.07 ثانية، وأضافت أخيرا الذهبية الأولمبية إلى ألقابها في بطولة العالم. قبل أن تضيف لاحقاً ذهبيتي 200 متر فردي متنوع و200 ظهر.
وقالت هوسزو «بأمانة، أتنافس من أجل هذا الزمن القياسي منذ فترة، أنا أفكر به منذ سبعة أعوام… التغيير الحقيقي هو أنه يمكنني أن أقول الآن إنني بطلة أولمبية وهو ما لم يكن باستطاعتي فعله». وقالت هوسزو: «في الصباح كنت قريبة من تحطيم الرقم القياسي العالمي، كانت مجرد تصفيات لذا اعتقدت أن بإمكاني التسابق بشكل أسرع، لكني لم أدرك أنني قادرة على السباحة بهذه السرعة، إنه أمر لا يصدق». وأضافت هوسزو الرقم القياسي العالمي في سباق 400 متر فردي متنوع للسيدات إلى الرقم القياسي العالمي الذي تحمله في سباق 200 متر.
النجاح قد يكون له مذاق أشهى بالنسبة لهؤلاء الذين سبق لهم المعاناة من خيبة الأمل، وهوسزو التي ما زالت في السابعة والعشرين من عمرها يحق لها الاحتفال بشكل أكبر من أي رياضي آخر. وكانت هوسزو، الملقبة باسم «المرأة الحديدية» نظرا لكثرة مشاركاتها في البطولات، تلقت صدمة قوية عندما أنهت سباق 400 متر فردي متنوع في المركز الرابع بأولمبياد 2012. لكن بعد طول انتظار، نجحت في إضافة 3 ذهبيات إلى ألقابها الخمسة في بطولة العالم. وقالت: «كانت رحلة طويلة لي، في 2012 بعد التخرج من الجامعة والتحول إلى عالم الاحتراف شعرت بأن لندن هي الوجهة التي سأنجح من خلالها في تحقيق حلمي، شعرت بالضغط وكنت في قمة التوتر قبل النهائي، أردت أن أحسم الفوز». وحاول زوجها ومدربها شاني توسوب أن يخرجها من حالة التوتر التي ألمت بها وجعلها تركز فقط على مسار السباق. وأضافت السباحة المجرية: «بعد عملي مع شاني عقب أولمبياد لندن قررنا أن نواصل العمل، نواصل التسابق، لقد عشت الكثير من المتعة، قبل مجيئي إلى ريو شعرت ببعض القلق، بعد وصولي إلى هنا لازمني نفس الشعور الذي انتابني في لندن». وحققت هوسزو الفوز في سباق 200 متر و400 متر متنوع فردي للسيدات في بطولة العالم في 2013 و2015 ولكن التتويج في ريو كان له أهمية استثنائية لها بعد الاخفاق في لندن.

«المرأة الحديدية» هوسزو… تتذوق طعم الذهب أخيراً!

iNewsArabia.com > سياسة > القدس العربي
«المرأة الحديدية» هوسزو…  تتذوق طعم الذهب أخيراً!,