تعقيبات

تعقيبا على مقال أمير تاج السر: تجربة حنا مينه

طاقات إبداعية

قد يحب القارئ روايات حنا مينه بالفعل ويتناغم مع ذلك العالم الغريب الـــذي نسجه، وقد لا يحبها أو لا يتفاعل معـه.
أنا من القارئات اللواتي لا يحببن روايات الكاتب حنا مينه ولا يتفاعلن معها على الإطلاق.. فهي في معظمها عبارة عن نتاج فانتازيا كاذبة.. يتخللها الكثير من أحلام النوم وأحلام اليقظة التي لا تعدو أن تكون تعبيرات عن رغبات جنسية مكبوتة لدى الكاتب حنا مينه نفسه..
فغالبا ما يصور نفسه تصويرا روائيا بقناع معين على أنه مرغوب من قبل الجنس الآخر رغبة لا تُقاوَم.. خاصة من قبل فتيات في مقتبل العمر جميلات وفاتنات يقعن في غرامه هكذا رغم تقدمه في السن ورغم بدانته وصلعه وقباحته في المحيا.. يقعن في غرامه وكأن /كتابة الرواية/ هي الجاذب الجنسي الوحيد لدى هؤلاء الفتيات..!
الرواية في مجملها.. حتى الرواية التي يكتبها الروائيون المشهورون في العالم، ليست سوى ضياع وقت وهدر طاقات إبداعية كان يمكن أن توظف في أجناس أدبية غيرها.. ولا أعتقد أن شعراءنا الكبار من أمثال أدونيس والراحل محمود درويش كانوا سيختلفون معي في هذه النقطة بالذات..

آصال أبسال

تعقيبات

iNewsArabia.com > سياسة > القدس العربي