"الفالح": قرار تقييد انبعاثات الكبريت من السفن سينعكس إيجابيًا على مشروع الصناعات البحرية

أوضح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح، أن قرار منظمة الملاحة الدولية بتقييد انبعاثات الكبريت من السفن، لن يؤثر على الصناعات البحرية والمشروعات العملاقة في رأس الخير، وأكد أن التأثير سيكون إيجابيًا، حيث سيكون هناك حاجة كبيرة من السفن إلى تجديد أنظمتها بهدف الحد من انبعاثاتها.وأشار إلى أن مجمع الملك سلمان العالمي للصناعات والخدمات البحرية يحتوي على أنشطة متعددة منها أعمال الصيانة الرئيسة، ونقصد بذلك أعمال الصيانة الضخمة وليس الخفيفة، وكذلك إعادة تصنيع السفن وبالتالي سيرتفع الطلب على أعمال صيانة السفن التي يقدمها المجمع والذي سيكون بمشيئة الله مركزًا رئيسًا لصيانة السفن بمنطقة الشرق الأوسط.تزايد الطلب على الديزلوقال: ابتداءً من 2020 وصاعدًا سوف يكون هناك تحول كبير في الصناعة بسبب ما يطلق عليه منظمة "الآي إم أو" والتنظيمات الجديدة التي صدرت لوقود السفن، كما أن أسعار مشتقات البترول ستشهد تغيرًا بفروقات بسيطة، حيث يتوقع أن يزيد الطلب على الديزل، بينما سيواجه البترول الذي يحتوي على كميات كبيرة من الكبريت بعض التحديات، كما أن بعض أنواع النفط ستتأثر أسعارها نسبيًا من دولار إلى دولارين، وسيكون هناك استثمارات في قطاع التكرير للتعامل مع المواصفات الجديدة.وبيَّن أن زيت الوقود الثقيل سوف يقل الطلب عليه، وبالتالي قد يكون هناك نشاط في التكرير، كما ستزيد نسبة استخدام عدد من المصافي، ولكن تأثير ذلك لن يكون قويًا جدًا.مشروع البتروكيماويات في جنوب إفريقياوحول مشروع إنشاء مصفاة للنفط ومجمع للبتروكيماويات الذي تعتزم السعودية إنشاءه في جنوب إفريقيا قال: المشروع في مرحلة بدائية جدًا ونحن الآن في مرحلة اختيار الموقع وبدء دراسة الجدوى والحوافز.ولفت إلى أن أرامكو تدرس الموقع والحوافز للمنطقة الاقتصادية والاستثناءات المقدمة من رسوم وضرائب في جنوب إفريقيا، وستكون جنوب إفريقيا منصة توزيع وانتشار لأرا --- أكثر

iNewsArabia.com > أعمال > صحيفة موطن الأخبار | أعمال
"الفالح": قرار تقييد انبعاثات الكبريت من السفن سينعكس إيجابيًا على مشروع الصناعات البحرية,