البرتغال تعلن وفاة أصغر مصاب بكورونا في أوروبا الشاب فيتور قودينهو (14 سنة)

اعلنت السلطات في دولة البرتغال أن صبيًا يبلغ من العمر 14 عامًا يدعى فيتور قودينهو أصبح أصغر شخص يفتك به الفيروس التاجي في الدولة وفي اوروبا، وفقا لما نقلته وسائل الاعلام المحلية. وتوفي المراهق الشاب البرتغالي وهو من لاعبي كرة القدم في القاعة، في مدينة أوفار، على بعد نصف ساعة بالسيارة جنوب بورتو، في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد، بعد أن تم نقله إلى مستشفى ساو سيباستياو في سانتا ماريا دا فيرا. ويعتقد أنه كان يعاني من الصدفية، ولكن لم تكن لديه اي عوارض صحية أساسية. وتأتي وفاته بعد وفاة تلميذة فرنسية تبلغ من العمر 16 عامًا تدعى جولي أليوت في مستشفى في باريس الأربعاء الماضي، وأعلن عن وفاتها بعد أسبوع من إصابتها بـ نوبة "سعال طفيف". وقبل اليوم الاحد، كانت اليوت الفرنسية أصغر ضحية تتوفى بفيروس COVID-19 يتم الإبلاغ عنها في أوروبا، بينما في المملكة المتحدة، تعتبر أصغر ضحية للفيروس هي كلوي ميدلتون البالغة من العمر 21 عامًا، من هاي ويكومب، باكينجهامشير، توفيت في وقت سابق من الأسبوع الجاري.
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > جريدة الجمهوريّة