بالفيديو: هذا ما جاء في الكلمة "النارية" التي وجّهتها عبير موسي لإلياس فخفاخ وحكومته

في إطار الجلسة العامة المنعقدة في مجلس نواب الشعب اليوم الاربعاء 26 فيفري 2020 لمنح الثقة لحكومة إلياس الفخفاخ، أكّدت النائبة عبير موسي أنّ كتلة الحزب الحر الدستوري اختارت أن تكون في المعارضة ولن تمنح ثقتها لهذه الحكومة التي اعتبرت موسي بأنّ هذا الفريق الحكومي جاء لمواصلة تدمير الدولة التونسية ومواصلة تخريب الإقتصادي الوطني متوجّهة بالحديث الى الفخفاخ قائلة "لا نأمل منكم خيرا"...

وأضافت عبير موسي بأن رئيس الحكومة المكلف إلياس الفخفاخ غير قادر رفقة حزامه السياسي على تجاوز الإشكالات الحقيقية التي تؤرق التونسيين مذكّرة بفشله سابقا كوزير في تطوير المنضومة الإقتصادية التونسية بل مزيد تأزيم المنظومة الاقتصادية والجبائية والإجتماعية.

وسخرت موسي من عدد الأصوات التي احرزها الفخفاخ في الإنتخابات الرئاسية معتبرة أنها لا تمثل إلا النزر القليل مقارنة بما احرزته هي خلال الإنتخابات النيابية قائلة ''الي جبتو اصوات انتخابات في دائرتي البرلمانية اكبر من نسبة المصوتين لك في الرئاسية''.

هذا وشدّدت موسي خلال مداخلتها بأنّ إلياس الفخفاخ لن ينهي عهدته في الحكومة ولن يكون رئيسا للحكومة بحلول سنة 2022 قائلة إنه يعلم ذلك .

ووجهت عبير موسي في كلمتها اتهامات ضد وزير الصحة المقترح والقيادي بحركة النهضة عبد اللطيف المكي والنائب والقيادي في ذات الحزب نور الدين البحيري حيث اعتبرت أنهما مورّطان في قضية التعذيب الممنهج للنائب السابق ورجل الأعمال جيلاني الدبوسي الذي توفي ساعات بعد مغادرته السجن.

وضافت موسي بأن المكي مطلوب لدى القضاء الفرنسي ومطلوب لدى هيئة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، مشددة على أن الفخفاخ على علم بذلك وأن محمد عبو المقترح لوزارة الإصلاح الإداري وصله الملف كذلك لكنه لم يحرّك ساكنا آنذاك.

وفي ما يلي كلمة عبير موسي كاملة:

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > جريدة الجمهوريّة