تنتظم من 31 أوت إلى 8 سبتمبر: محمد حشيشة يكشف تفاصيل الدورة الأولى لأيام قرطاج لفن الخزف

أعلن محمد حشيشة عن تفاصيل الدورة الأولى لأيام قرطاج لفن الخزف في ندوة صحفية انتظمت يوم الخميس 22 أوت 2019 بقاعة المسرحيين الشبان بمدينة الثقافة وحضرها عدد كبير من الصحفيين والفنانين وممثلي الهياكل والمؤسسات المشاركة في تنظيم هذا المهرجان الفتي، الذي يعتبره مديره حلم أجيال متعاقبة يتحقق بفصل إرادة جماعية للفنانين الحرفيين المختصين في هذا النمط من الفنون العريقة التي تحذر عراقة تونس في التاريخ والحضارة وذلك بفضل سياسة وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين الداعمة للثقافة وكل أشكال التطور والإبداع والاخراج الجيد للثقافة التونسية على مستويين وطني ودولي.

وشدد محمد حشيشة على التكامل الموجود بين الملتقى الدولي لفن الخزف المقرر تنظيمه من 27 اوت الجاري إلى غاية 8 سبتمبر وأيام قرطاج لفن الخزف المقرر تنظيمها من 31 من الشهر الجاري إلى 8 من الشهر المقبل خاصة في ظل الدور الكبير للمركز الوطني لفن الخزف بسيدي قاسم الجليزي باعتباره المؤسسة الحاضنة للمبدعين والإبداعات في هذا المجال على حد السوداء.

ويرى ان الأولى مبنية بالأساس على الورشات بينما الأيام هي تظاهرة كبرى شاملة وكاملة من حيث التصور الذي يستجيب في أبعاده وتفاصيله وشكله لخصوصية التجربة التونسية المتميزة وأهداف النهوض بها والترويج لها على نطاق دولي واسع، ولما تزخر به من كفاءات وحرفيين وفنانين فضلا عن خاصية الانفتاح على بقية الفنون ومختلف التجارب الإقليمية والعالمية. وقد تم تقسيم البرنامج إلى سبعة محاور تتوزع بين المسابقات والمعارض والمسابقات والندوات والورشات فضلا عن تنظيم سهرتي عروض ازياء بمشاركة المصمم وسام بن عمر تعتمد على الخ.ف.

وأكد في نفس السياق أنه تم تخصيص ميزانية في حدود خمسة آلاف دينار الدورة التأسيسية التي تسجل مشاركة أكثر من عشرين ضيفا من بلدان من القارات الخمس يتوزعون بين اكاديميين وحرفيين وفنانين ومصممين. ومن بين البلدان المشاركة في هذه الدورة التأسيسية العراق والجزائر ومصر والأرجنتين والبرازيل وإسبانيا وإيطاليا وتايلندا والصين أوكرانيا وغيرها من البلدان الاخرى.

كما أكد مدير ايام قرطاج لفن الخزف ان مدينة الثقافة ستلبس حلة هذا القطاع الثقافي والفني كامل ايام المهرجان موضحا ان وكالة احياء التراث والتنمية الثقافية الشريك في المهرجان، حرصت على فتح بعض الهياكل الفضاءات التابعة لها لتكون على ذمة احتفالية فن الخزف وذلك بفتح متحف باردو والمسرح الروماني لتكونوا محطتين مضيئتين في مساء تونس الثقافة والفنون لاحتضان جانب من فعاليات البرنامج الشامل والتوسع . إذ يحتضن المسرح الروماني قرطاج حفل الاختتام الذي يتضمن عرض للأزياء وحفل موسيقي طريف يشارك فيه موسيقيون من تركيا والارجنتين يعزفون على آلات موسيقية مصنوعة من الخزف.

كما سيتم خلال هذه الدورة تكريم خمسة أسماء تعد من رموز هذا القطاع على امتداد عقود.

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > جريدة الجمهوريّة