جربة: استعدادات أمنية كبيرة لتأمين زيارة الغريبة ومعدات حديثة تستعمل لأول مرة

تعرف جزيرة جربة حضورا أمنيا كبيرا لتأمين زيارة الغريبة السنوية لليهود، حيث تعد تظاهرة هذا العام استثنائية لتزامنها مع شهر رمضان لثاني مرة بعد 32 سنة على الأقل اضافة الى عدد الوافدين المقدر ان يبلغ 7 آلاف زائر من تونس وخارجها.

المشهد مألوف في الجزيرة في مثل هذه المناسبة، حيث تتمركز الدوريات بجزيرة جربة وبمحيطها ويعزز حضورها العنصر العسكري والديواني، إذ وضعت الادارة العامة للديوانة على ذمة التظاهرة سيارة كشف بالاشعة بمدخل الجزيرة على مستوى القنطرة اضافة الى تعزيز دورية التدخل للامن الوطني بالقنطرة بفرقة للانياب مع تسجيل حضور الجيش الوطني والصحة العسكرية والعمومية.

وقال مدير اقليم الامن الوطني بمدنين العميد محسن بن جدو للجمهورية إن الوزارة وضعت منظومة أمنية متكاملة بالتنسيق مع وزارتي الدفاع والمالية على مستوى الديوانة اضافة الى التنسيق المحكم مع المناطق المجاورة على غرار بن قردان وجرجيس وتطاوين وقابس.

وأوضح العميد بن جدو أن الوضع اللامستقر بليبيا تواجهه الوزارة بتعزيز الحدود واحكام المراقبة لمنع تهريب مواد خطرة او تسلل الاشخاص فضلا عن مزيد المراقبة بجرجيس باعتبارها منطقة سياحية وتحتضن بدورها خلال هذه الفترة عديد السياح في اطار مناسبة الغريبة، مضيفا أن الوضع تحت السيطرة.

وستقام طقوس الزيارة اليهودية غدا وبعد غد الاربعاء والخميس وسط تعزيزات امنية مكثفة تتمثل في تطويق كامل محيط معبد الغريبة والتمشيط الدائم باستعمال الانياب برا والمروحية العسكرية جوا مع تركيز روبوت للكشف عن المتفجرات وهو من بين المعدات الحديثة التي يقع استعمالها لاول مرة في هذه التظاهرة.

هذا وتحول الليلة الثلاثاء رئيس الحكومة يوسف الشاهد الى جزيرة جربة اين سيشرف صباح غد على لقاء حواري حول التعايش بين الأديان ليتحول عشية الى معبد الغريبة بالرياض أين سيلقي كامة بالمناسبة بعد "الخرجة ااكبيرة للمنارة" وذلك على مسامع ضيوف تونس من سباح وصحافة.

نعيمة خليصة

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > جريدة الجمهوريّة