جمهور قرطاج يفرض "نجومية" ناصيف زيتون !

"قالوا العشق مع الوقت بقل..." هكذا غنى الشاب السوري ناصيف زيتون على ركح قرطاج مساء الأحد 18 أوت، سهرة تأكدنا خلالها ان عشق الجمهور التونسي لخريج النسخة السابعة من ستار اكاديمي لم يقل بل تضاعف منذ اعتلائه لاول مرة الركح الروماني ذات 8 أوت 2017.. هو الذي قال ايضا وفي نفس الأغنية "على اي اساس ممكن اني فرط فيك"، وبالفعل فهذا الشاب الدمشقي لم يفرط في نجاحه بل دعمه وأثبته مؤكدا انه لا وجود للمستحيل خاصة مع العمل والمثابرة..
ولئن ردّد ناصيف زيتون في سهرته القرطاجنية " مش عم تضبط معي" كان لجمهور قرطاج رأي مغاير تماما، حيث أكد بتحوله بأعداد فاقت كل التوقعات أنها "ضبطت" مع نجم ستار أكاديمي ..
جمهور غفير برهن في سهرتين متتاليتين أنه يساند الفنان الذي يحترم فنه والركح.. فهذا الشاب السوري الذي لم يمر على ولادته الفنية سوى بضع سنوات وتحديدا اثر مشاركته في برنامج المواهب ستار أكاديمي 7 نهاية سنة 2009، هاهو اليوم يقدم حفلين على ركح قرطاج بشبابيك مغلقة، حفلان كسب اثرهما المتوج بلقب ستار اكاديمي 7 الرهان.

وهو ما عبر عنه على الركح حيث لم يخف سعادته بنجاح حفله جماهيريا ، فغنى ورقص وشارك جمهور قرطاج لحظات نجاحه، وباحساسه المرهف وصوته الجميل وحضوره الركحي المتميز وتلقائيته الطفولية غنى ناصيف على مدى ساعتين عددا من أنجح أغانيه على غرار « بدي ياك »، « نامي ع صدري »، « مش عم تضبط معي »، « كلو كذب »، « تعال »، « خلص استحي »، « تكة »، « ما ودعتك »، « ما بظن »… كما احتفى بسوريا بالوطن قبل أن يفاجئ جمهوره بأغنية « أصل الزين » لمحمد الجموسي ..

ناصيف زيتون الذي يصر البعض على وصفه بالظاهرة الصوتية، هذا الشاب الذي نال في المقابل اعجاب الفنان اللبناني وديع الصافي وحصل على دعم سلطان الطرب جورج وسوف.. يبرهن في كل مرة ان الفنان الناجح هو الذي لا يبخل على جمهوره بالانتاج والذي يعد جيدا لحفلاته الفنية، وبعيدا عن الشركات التي تدعم هذا الشاب السوري وتموله فان حضوره ولباقته وتواضعه كلها صفات الى جانب صوته مكنته من كسب ودّ الجمهور الذي تحول الى كورال عجز ناصيف زيتون عن ترويضه ..
ختاما وبالارقام نقول انه ولاول مرة تنفد تذاكر الحفل قبل 8 ايام من التاريخ المحدد لها كما انها المرة الاولى التي تضاف فيها سهرة ثانية لنفس الفنان وتنفد تذاكرها ايضا قبل 4 ايام..


سناء الماجري

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > جريدة الجمهوريّة