قريبا: المستشفى الجامعي بمدنين مؤسسة عمومية بصفة جديدة و680 طبيب مختص سيوجهون الى الولايات الداخلية في 2021

في زيارته صباح اليوم الاحد إلى مدينة مدنين، دشن رئيس الحكومة المكلف بتصريف الأعمال يوسف الشاهد المرفوق بوزيرة الصحة بالنيابة سنيا بالشيخ، دشّن 4 اقسام جديدة بالمستشفي الجامعي بمدنين هي من قسم القلب والشرايين وقاعة القسطرة وقسم الطب الشرعي وهو قسم جديد وقسم تصفية الدم بتقنيات متطورة وقسم امراض النساء والتوليد.

وأعلن الشاهد عن تحويل المستشفي الجامعي بمدنين الى مؤسسة عمومية استشفائية للصحة تتمتع بمرونة كاملة في التصرف على مستوى القيام بالاقتناءات والشراءات وسيقع إصدار ذلك بأمر في غضون الأسابيع القليلة القادمة وفق تصريحه للجمهورية.

وقال رئيس الحكومة المكلف بتصريف الأعمال يوسف الشاهد إن تحويل المستشفى الجامعي بمدنين سيجعل منه قطبا جامعيا يشع على كامل الجنوب الشرقي ويسهل عليه تقديم خدماته للمواطنين رغم بعض النقائص من ذلك متخلدات المستشفى لدى الكنام فضلا عن أقسام أخرى تتطلب تدخلات. وأضاف الشاهد أنه وقع تخصيص 8 مليون دينار لتهيئة بعض الاقسام بالمستشفى الجامعي بمدنين بما فيها قسم الإنعاش على أن تنطلق أشغاله في جانفي القادم لسنة 2020.

وفي رده عن النقص الفادح في طب الإختصاص، أكد رئيس الحكومة يوسف الشاهد أن حكومته أطلقت في 2017 ما أسماه بالمشروع الوطني الأكبر في طب اختصاص في الجهات من خلال إختيار 680 طبيب إختصاص سيعملون بداية من سنة 2021 بالولايات الداخلية والجهات التي تعرف تنمية ضعيفة على أن يكون نصيب ولاية مدنين 50 طبيب إختصاص.

وفي كل زيارة له يقع طرح مشروع كلية الطب، وهنا أجاب الشاهد أنه لم يتعهد يوما بها وحكومته لا يمكن لها أن تقدم وعودا "غير قادرة على تنفيذها" مشيرا إلى أنه مشروع قابل للنقاش وعلى إستعداد لدراسته ومتابعته كغيره من المشاريع المعلنة.

هذا وانتهت زيارة الشاهد بتدشين المركز الوسيط للصحة بمدنين الجنوبية الذي إعتبره مكسبا هاما يجب تقييمه بعد الإنطلاق فيه البرنامج منذ عامين بعدة جهات بالجمهورية التونسية ومثّل رافدا على المستوى الصحي من حيث تشخيص الأمراض في مرحلة مبكرة وهو ما يساهم في تخفيف معاناة المرضى والتخفيض من التكلفة العلاجية.

نعيمة خليصة

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > جريدة الجمهوريّة