كل التفاصيل عن "البناية المشيدة على خلاف القانون" والتي قرر رئيس بلدية المرسى هدمها فيما رفض والي تونس التنفيذ، ما الحكاية؟

أفادت بلدية المرسي في بيان أمضاه رئيسها سليم المحرزي أنه على اثر عملها على تنفيد قرار هدم بناية موجودة بمنطقة "المعلقة-حي الصنوبر" التي تم تشييدها دون تراخيص البلدية ودون احترام ضوابط المخطط السكني للجهة (قرارات الهدم صدرت منذ سنة 2016)، عبر والي تونس عن اعتراضه على تنفيذ قرار الهدم معلنا رفع شكاية ضد بلدية المرسي أمام المحكمة الادارية.

هذا وتعقد بلدية المرسى ندوة صحفية يوم الاربعاء 24 أكتوبر على الساعة العاشرة صباحا بقصر البلدية لمزيد توضيح دوافع القضية.

وهذا نص بلاغ بلدية المرسي بشأن الموضوع:

"تبعا للقرار البلدي عدد 147 بتاريخ 03 أكتوبر 2018 ، والمتعلق بوضع الأختام من أجل مخالفة الأحكام المتعلّقة برخص البناء الخاصة بالبناية المشيّدة على الرسم العقاري رقم"162241 تونس"، الكائن بنهج قرطاج طريق المعلقـــــــــــــة حي الصنوبر و المتكوّن من مقهى " Grand café " ومحل لبيع الحلويات "Saint-Honoré " و مركز تجميل SPA إذ تبيّن لدينا أن هذا المُركب وقع بناءه دون أي ترخيص من المصالح البلدية و لا يستجيب لأدنى متطلبات مخطط تهيئة المنطقة، إثر هذا، إتُخذ قرار تشميع المحلات التجارية السالف ذكرها وتمّ تكليف عدل منفذ للقيام بتنفيذها بتاريخ الخميس 18 أكتوبر 2018.

وتبعـا للتظلّم الذي قدّمه المخالف للسيد والي تونس بتاريخ 16 أكتوبر 2018، قام السيد الوالي ضمن مكتوبه بتاريخ 17 أكتوبر 2018 بإصدار قرار إيقاف التنفيذ مع تتبع البلدية في المحكمة الإدارية، إثر هذا، قررنا المواصلة في الدفاع عن قانونية القرار الصادر عن البلدية والمطعون فيه من طرف الولاية، وذلك بالتوجه إلى المحكمة الإدارية في نطاق دولة القانون و المؤسسات. هذا وتجدر الإشارة الى أن المعني بالأمر اتخذت في شأنه البلدية قرارين في الهدم سنة 2016 ولم يقع تنفيذهما.

وسوف نقوم بإعلام مواطني المرسى بكل مستجدات الموضوع وذلك احتراما لحقهم في نفاذ المعلومة وسيعقد رئيس البلدية ندوة صحفية في هذا الصدد يوم الأربعاء 24 أكتوبر على الساعة العاشرة صباحا بقصر البلدية ( 10.00).

و السلام رئيس بلدية المرسى

محمّد سليم المحرزي"

iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > جريدة الجمهوريّة