الفلبين تسعى لسحب جنودها لحفظ السلام من مرتفعات الجولان بعد حادثي خطف

مانيلا في 10 مايو / بنا / قال وزير الخارجية الفلبيني "ألبرت دل روساريو" اليوم الجمعة ان الفلبين تهدف إلي سحب 342 من جنودها العاملين ضمن قوة الامم المتحدة لحفظ السلام في مرتفعات الجولان بعد خطف أربعة منهم قرب الحدود السورية.
واضاف "دل روساريو" انه أرسل توصية الي الرئيس الفلبيني "بنينو اكينو" لسحب جنود حفظ السلام من المنطقة التي تحتلها اسرائيل موضحا ان الجنود الاربعة يحتجزهم مقاتلون من قوات المعارضة السورية كدروع بشرية لتفادي هجمات من القوات الحكومية. وأوضح "دل روساريو" للصحفيين "خطف جنود حفظ السلام انتهاك جسيم للقانون الدولي ونحن نعطي اهمية لسلامة وأمن جنودنا لحفظ السلام" وتوصيتنا هي انسحاب سريع لجنودنا لأننا نعتقد الان انهم في وضع يفوق حدود الاحتمال". يذكر أن للفلبين أكثر من 800 جندي يعملون ضمن عمليات الامم المتحدة لحفظ السلام في ثماني مناطق حول العالم.. وحوالي 350 منهم يعملون في منطقة وقف اطلاق النار في مرتفعات الجولان. وتتألف قوة الامم المتحدة لمراقبة فك الارتباط في مرتفعات الجولان التي تراقب وقف اطلاق النار بين اسرائيل وسوريا منذ عام 1974 من حوالي 1000 فرد من العسكريين والمدنيين من النمسا وكرواتيا والهند ومولدوفا والمغرب والفلبين. ع ج/ع ذبنا 0612 جمت 10/05/2013
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > كل ماهو جديد ومفيد في عالم التفنية