عضو هيئة المهارات بدول مجلس التعاون : معرض المهارات الأول تأكيد للشراكة الاجتماعية بين قطاعات التعليم والتدريب والشباب

المنامة في 29 مارس / بنا / قال الأستاذ محمد الفارابي عضو هيئة المهارات بدول مجلس التعاون ورئيس اللجنة التنفيذية لمسابقة المهارات الثالثة لدول المجلس إن استضافة مملكة البحرين ممثلة بوزارة التربية والتعليم لفعاليات مسابقة المهارات الثالثة لدول المجلس تأتي في إطار التعاون الخليجي المشترك على مستوى التعليم الفني والمهني .
وأشار الى أن اللجنة التنفيذية أكملت كافة استعداداتها لاستضافة هذه المسابقة في معهد البحرين للتدريب ، خاصة فيما يتعلق بتوفير كافة التجهيزات الفنية اللازمة والتي تتناسب مع معايير المنظمة العالمية للمهارات، بما يفتح المجال أمام التنافس الإبداعي أمام أبناء دول مجلس التعاون الخليجي في 8 تخصصات مهنية وفنية هي اللحام، تصميم المواقع على الانترنت، تقنية تصميم الجرافيك، الروبوتات المتحركة، السيارات، التطبيقات المكتبية، شبكات الحاسب الآلي، الكهرباء.وافاد بانه سوف يقام معرض المهارات الأول 2013م على هامش المسابقة وسط مشاركة جميع دول مجلس التعاون الخليجي بجانب العديد من الوزارات والشركات الحكومية والخاصة، بما يفتح آفاق الإطلاع على تجارب الآخرين وتبادل الخبرات وعقد الشراكات بين جميع المشاركين، وبما يسهم في النهوض بالتعليم الفني والمهني وفقاً لمبدأ الشراكة بين المؤسسات التعليمية والتدريبية وسوق العمل.كما بيّن بأن المعرض الذي يقام على مساحة واسعة بمعهد البحرين للتدريب طوال أيام المسابقة خلال الفترة من 31 مارس حتى 2 أبريل 2013م يشكل فرصة لاستقطاب الشباب من طلبة المدارس والمعاهد والجامعات وتعريفهم بقطاعات العمل المشاركة، بما يحقق إحدى جوانب دعم الشباب بتعريفهم بسوق العمل من جهة، وإبراز صورة المسئولية الاجتماعية للجهات المشاركة تجاه أفراد المجتمع من جهة أخرى.ودعا الطلبة والشباب من الدارسّين والمهتمين بقطاع التعليم الفني والمهني لزيارة المعرض والاستفادة من تواجد مثل هذه القطاعات المتنوعة المشاركة والتعرف على خدماتها وما توفره من فرص تعليمية وتدريبية وحتى توظيفية أمام الشباب، حيث يمثل استضافة المسابقة فرصة قوية لإبراز المهارات والتنافس الشريف بين جميع المشاركين من أبناء دول مجلس التعاون الخليجي.هذا ويضم المعرض جناحاً لوزارة التربية والتعليم والشريك الداعم لإقامة المسابقة صندوق العمل (تمكين) بجانب مشاركة دول مجلس التعاون الخليجي، بالإضافة إلى مشاركة كل من شركة إبراهيم خليل كانو- تويوتا، شركة بتلكو، شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات جيبك، المؤسسة العامة للشباب والرياضة، الجامعة الملكية للبنات، جامعة العلوم التطبيقية، غرفة تجارة وصناعة البحرين، معهد البحرين للتدريب، شركة نفط البحرين بابكو، وزارة الداخلية، وزارة العمل، الهيئة الوطنية للمؤهلات وضمان جودة التعليم والتدريب، شركة مينا تيليكوم، شركة لينكن، جامعة البحرين.ع ذبنا 1019 جمت 29/03/2013
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة > كل ماهو جديد ومفيد في عالم التفنية