إزاحة الستار عن عملين ضخمين للفنانين التشكيليين لقمان وبن لاحج

تحت رعاية وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع الإماراتي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وضمن فعاليات البرنامج المجتمعي لمهرجان أبوظبي 2013 الذي يحتفي بمرور 10 أعوام على انطلاقته، أزاح رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان، الستار عن عملين فنّيين من الحجم الكبير لكلٍّ من الفنانين التشكيليين الإماراتيين جلال لقمان ومطر بن لاحج، وذلك مساء الأحد 17 مارس في بهو قاعة مسرح فندق قصر الإمارات.وقد تم الكشف عن العملين بحضور المدير العام لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة مبارك المهيري، ومُؤسس مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، المؤسِّس والمدير الفني لمهرجان أبوظبي هدى كانو، وعدد كبير من كبار الشخصيات والضيوف والمهتمين بالفنون، حيث قام كلّ من الفنانين جلال لقمان ومطر بن لاحج وعقب إزاحة الستار عن عمليهما بالتعريف بآلية إنجاز العمل ورؤيتهما في ذلك، كما قام أصحاب المعالي والضيوف بجولة على معرض “25 عاماً من الابداع العربي” الذي تم افتتاحه يوم 5 مارس الحالي، ويستمر لغاية 31 من الشهر نفسه، في الغاليري بقصر الإمارات. وحول الكشف عن عملي التكليف الحصري من مهرجان أبوظبي 2013، للفنانين جلال لقمان ومطر بن لاحج، قالت كانو: “إن العملين الفنيين اللذين أبدعتهما أيادي الفنانين المبدعين بتكليف حصري من مهرجان أبوظبي، يساهمان بكل تأكيد في ترسيخ مكانة العاصمة أبوظبي كحاضنة عالمية للمبدعين وعاصمة للإبداع”. وأضافت: “فنحن في مهرجان أبوظبي ومجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، ومن خلال مبادرتها “رواق الفن الإماراتي” التي ينتسب إليها أكثر من 80 فناناً تشكيلياً إماراتياً، معنيون بتشجيع المبدعين الذين يسهمون بأعمالهم في الارتقاء بالحس المجتمعي تجاه الفنون على تنوعها، فشكراً لجلال لقمان ومطر بن لاحج على هاتين القطعتين الفنيتين اللتين نعتبرهما هدية المهرجان في نسخته العاشرة، ومصدراً لإلهام نظرائهم من مبدعين وجمهور محب للفنون والابداع”.من جهته، اعتبر الفنان التشكيلي جلال لقمان أنّ إنجاز عمله الفني بتكليف حصري من مهرجان أبوظبي يعكس اهتمام مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون بدعم الفن التشكيلي في الإمارات وترسيخاً لآليات الإبداع الفني، إلى جانب أهمية ذلك في التعريف بالمنجز التشكيلي عربياً وعالمياً. وأشار لقمان إلى أنه يعمل مع المجموعة في إطار مبادرتها “رواق الفن الإماراتي” منذ تأسيسها، ويقول “إن التزام الفنان بالمسؤولية المجتمعية يحتّم عليه أن يسهم في المبادرات التطوعية في خدمة الفنانين الشباب والناشئة، والإسهام في الحفاظ على المنجز الفني والإرث الثقافي للإمارات”.وعن عمله “وجهة نظر” قال الفنان جلال لقمان: “إن البحث عن الحقيقة فطرة كلِّ إنسان، ولكننا أحياناً لا نقدّر قيمة الأشياء إلا قياساً إلى مدى صعوبتها وتَعَبِنا في سبيلها، فنقع في جدل تبسيطها أو تعقيدها، وبين الأمرين، أقف لأشير إلى أن كلّ الحقائق، وكل وجهات النظر، تحتمل الصواب وعدمه، إلا حقيقة واحدة مُطلقة”. أما الفنان التشكيلي مطر بن لاحج فيعتبر أنّ إنجاز عمله الفني يعد نموذجاً يبرز أهمية دور المؤسسات الداعمة للفنون والفنان، في احتضان تجربة المبدع وتعريف العالم بها، إضافةً إلى أن هذا الدور يكمّل دور الفنان في خدمة مجتمعه من خلال برامجه التدريبية كمرسم مطر والمخيم الصيفي للفنون الذي يشرف عليه الفنان بن لاحج بدعم من مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون بالتعاون مع مبادلة.وأضاف: “إنني سعيدٌ بأن يكون عملي بتكليف حصري من مهرجان أبوظبي 2013، معروضاً لجمهور المهرجان من الإماراتيين والعرب وضيوف المهرجان العالميين، بما يعنيه ذلك من تفاعل مع منجز الفن التشكيلي في الإمارات، واحتكاك به عن قرب، لإدراك جمالياته”. وعن عمله الفني “طرب الثقافة” قال الفنان مطر بن لاحج: “يعكس العمل التفاعل الحي بين التقنية والفن، التقنية التي تحتفي بالثقافة كأنها في حالة طربٍ بها، أو ما هو أبعد، في فضاءات الانطلاق اللانهائي”.وسوف يستمر عرض كل من “وجهة نظر” و”طرب الثقافة” في بهو قاعة مسرح قصر الإمارات خلال الفترة من 17 لغاية 31 مارس 2013.جدير بالذكر أن كل من الفنانين جلال لقمان ومطر بن لاحج هم من رواد مبادرة “رواق الفن الإماراتي” التي أطلقتها مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، قبل عامين، بهدف دعم الفنانين التشكيليين الإماراتيين، بالإضافة إلى أنه كان سفيراً للدورة الأولى لجائزة كريستو وجان كلود إلى عدد من الجامعات في الإمارات، لتعريف الطلبة الجامعيين بالجائزة وأهدافها وحثهم على المشاركة، فضلاً عن كونه صاحب مشروع “رحلة جلال الفنية – Uraban Trek” وهي النسخة الخامسة من برنامجه لتدريب الفنانين الناشئين، والتي تعتبر جزءًا من فعاليات البرنامج المجتمعي لمهرجان أبوظبي 2013. أما الفنان مطر بن لاحج فيتعاون مع مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون على مدار العام من خلال البرنامج التعليمي لمهرجان أبوظبي، حيث يقوم في الصيف من كل عام بتنظيم المخيم الصيفي للفنون، بدعم من المجموعة وشركة مبادلة بالإضافة إلى معرضه السنوي الخاص بالأطفال والذي يقام بعد انتهاء المخيم الصيفي. ويعرض مهرجان أبوظبي أيضاً المزيد من أعمال جلال لقمان ومطر بن لاحج في القسم الإماراتي ضمن معرض “25 عاماً من الابداع العربي”، الذي يمكن لزوار المهرجان الاطلاع على ما يحتويه من أعمال فنية طيلة فترة المهرجان، حيث يحتوي المعرض على أعمال لأكثر من 47 فناناً من 16 دولة عربية تتنوع ابداعاتهم بين الرسم، والسينما، والنحت، والتصوير، والفنون التشكيلية.
iNewsArabia.com > أخبار مختلطة >
إزاحة الستار عن عملين ضخمين للفنانين التشكيليين لقمان وبن لاحج,